غرفة الاخبار
اللاجئ الفلسطيني
عن اللجنة
مجال العمل
نطاق العمل
شركاء اللجنة
  • القوى العاملة الفلسطينية
اختار فئة

رغم التطور الذي طرأ على الأوضاع القانونية للاجئين الفلسطينيين في لبنان لجهة إعفائهم من رسم إجازة العمل وإعفائهم من مبدأ المعاملة بالمثل، إلا أن عدد الإجازات ما زال متواضعاً. ففي عام 2016 لم يتجاوز عدد من حصلوا عليها الـ 729 إجازة. وكان العام 2010 قد شهد تطوّراً تشريعياً تمثّل بتعديل قانون الضمان رقم 128 الذي أخضع اللاجئ الفلسطيني إلى احكام قانون الضمان الاجتماعي لجهة تعويض نهاية الخدمة وطوارىء العمل، وأعفاه من مبدأ المعاملة بالمثل وكرّس إفادته من تعويض نهاية الخدمة، دون أن يتعداه إلى صندوقي المرض والأمومة والإستشفاء.

 

 

ولما انحصرت هذه التعديلات بقانوني العمل والضمان دون سواها من النصوص التشريعية والقانونية والتنظيمية التي يخضع لها العاملون في لبنان، فلم ينعكس ذلك بالقدر الكافي على أوضاع العاملين بما فيه منحهم إجازة عمل دون رسوم، إذ ما تزال عملية ممارسة الكثير من المهن محظورة على اللاجئين بسبب تطبيق قوانين وأنظمة المهن الحرة التي تحصر أكثريتها حق العمل فيها باللبنانيين دون سواهم (محاماة، طب، هندسة وصيدلة وما شابه) أو يتطلب إفادة الأجانب منها تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل.

على الرغم من الاستثناءات التي يستفيد منها اللّاجئ الفلسطيني فإن عدد إجازات العمل الممنوحة لم تتعدَ في عام 2016، (729) إجازة.

 

 

وقد توزّعت الإجازات على الشكل التالي:

 

إجازة عمل

الفئة الرابعة

الفئة الثالثة

الفئة الثانية

الفئة الأولى

المجموع

أول مرة

1

52

35

25

113

تجديد

-

228

237

151

616

المجموع

1

280

272

176

729

الاشتراك في النشرة الإخبارية لمتابعة أخبارنا