غرفة الاخبار
اللاجئ الفلسطيني
عن اللجنة
مجال العمل
نطاق العمل
شركاء اللجنة
  • الرئيس الفلسطيني يلتقي د.منيمنة
اختار فئة

الرئيس الفلسطيني يلتقي د.منيمنة

/
26   شباط   2017
زار رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني د. حسن منيمنة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقر اقامته في فندق الحبتور خلال زيارته في لبنان وتناول البحث العلاقات اللبنانية – الفلسطينية وقضايا اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، خاصة مشروع التعداد العام للسان والمساكن في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان الذي اطلق رسميا خلال الاسبوع الاول من شهر شباط برعاية رئيس الحكومة سعد الحريري والذي اعدته وتنفذه لجنة الحوار بالشراكة مع ادارة الاحصاء المركزي اللبناني والجهاز المركزي للاحصاء الفلسطيني.
 
حضر اللقاء السفير الفلسطيني في لبنان اشرف دبور واعضاء الوفد الفلسطيني المرافق للرئيس عباس. واكد الرئيس الفلسطيني خلال اللقاء ارتياحه للاجتماعات واللقاءات التي اجراها في لبنان مع العديد من القيادات اللبنانية وقال انه وجد خلال زيارته للبنان ولقاءاته مع اللبنانيين ان قضية فلسطين تبقى في قلب اللبنانيين ووجدانهم. واكد حرص القيادة الفلسطينية على وحدة الموقف مع  المسؤولين اللبنانيين، وقال: نحن نريد ان يكون الوجود الفلسطيني في لبنان وجودا ايجابيا وليس سلبيا، وان يكون التعاون وثيقا والمواقف واحدة مع الدولة اللبنانية واجهزتها. وقال : نريد معالجة المشاكل والخلافات حتى لا تتكرر . هناك حقوق للفلسطينيين نطالب بها لكن يجب ان يكون ذلك بأخوة ومحبة ، وان نحقق هذه المطالب بمقدار ما يكون ذلك لمصلحتنا ومصلحة البلد المضيف لنا معا. علينا في هذا البلد الذي يستضيفنا منذ 70 عاما، ان نعمل بانفسنا لايجاد الحلول بالتعاون مع المسؤولين اللبنانيين . ونحن اليوم نعمل مع كل الجهات وكل الدول الشرقية والغربية من اجل ايجاد حل جذري يشمل كل القضايا وليس فقط قضية اللاجئين. فما دام هناك لاجىء لن ينتهي الصراع، وما دام ليس هناك من حل جذري فلن تحل قضية اللاجئين. 
 
اضاف عباس : في لبنان هناك جرح نريد  ان نقفله، وان لا يعود الخلاف مجددا.  وأشار إلى الاوضاع المقلقة في مخيم عين الحلوة بالقول ان العمل على معالجتها يجب ان يتم باتجاه حلول ترضي الطرفين اللبناني والفلسطيني.
 
وقدم منيمنة للرئيس الفلسطيني نسخة عن التقرير الاول الذي اعدته اللجنة "اللجوء الفلسطيني في لبنان : كلفة الاخوة في زمن الصراعات"، كما قدم له نسخة عن وثيقة مجموعة العمل حول قضايا اللاجئين الفلسطينيين في لبنان. واوضح  منيمنة للرئيس الفلسطيني، ان هذه الوثيقة تعرض لرؤية لبنانية موحدة لقضايا اللجوء الفلسطيني في لبنان توصلت اليها مجموعة العمل المؤلفة من لجنة الحوار وممثلين عن كل من: القوات اللبنانية، حزب الله، حركة امل، التيار الوطني الحر، تيار المستقبل والحزب التقدمي الاشتراكي وذلك بعد عامين من المشاورات. وقال منيمنة ان الوثيقة  تعبر وللمرة الاولى عن مقاربة لبنانية واحدة مشتركة  لكيفية التعامل مع قضية اللجوء الفلسطيني مع استيعاب وتجاوز الظروف والملابسات والخلافات  التي رافقت المراحل السابقة للعلاقات المتبادلة، وحيث تغيرت المواقف اللبنانية من الملف الفلسطيني باتجاه ايجابي وتجاوز الكثير من الفرقاء الصورة السلبية عن الفلسطينيين وباتت الظروف اكثر ايجابية وباتجاه حلول عقلانية لمصلحة الطرفين اللبناني والفلسطيني.
 
الاشتراك في النشرة الإخبارية لمتابعة أخبارنا