غرفة الاخبار
اللاجئ الفلسطيني
عن اللجنة
مجال العمل
نطاق العمل
شركاء اللجنة
اختار فئة

السنيورة ومنيمنة يلتقيان اللجنة الأمنية الفلسطينية

/
16   آب   2016
التقى رئيس الحكومة الأسبق فؤاد السنيورة ورئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الدكتور حسن منيمنة اللجنة الأمنية الفلسطينية العليا حيث تمحور البحث حول الأوضاع الأمنية في المخيمات الفلسطينية عموما ومخيم عين الحلوة خصوصا . ودعا منيمنة خلال اللقاء الى أنسنة وضع مخيم عين الحلوة وعدم حصر النظر اليه من زواية الوضع الأمني في ظل المساعي الحثيثة للقوى والفصائل الفلسطينية والتنسيق في ما بينها ومع الدولة اللبنانية لتثبيت أجواء الأمن والهدوء في المخيم ورفض استخداممه ساحة للاساءة الى سكانه والمقيمين فيه والى أمن لبنان واستقراره . 
ورأى منيمنة في تصريح له أيضا أنه تم التركيز بشكل مشترك على العمل سويا لإخراج المخيم من محاولة تصويره على أنه مخيم عاصٍ على الدولة اللبنانية وقوانينها وأنه مقر للخلايا التكفيريه . وأكد العمل توفير حياة كريمة لأبنائه خصوصا وأنه المخيم الأكثر اكتظاظا ومعاناة من سائر المخيمات على الأراضي اللبنانية ، وهذا ما سنعمل من أجله مع كل الاطراف الفلسطينية ومع سفارة فلسطين في لبنان في المستقبل القريب.
من جهته قال ناطق باسم الوفد الفلسطيني "إن اللجنة الأمنية العليا تؤكد أن مخيم عين الحلوة لم ولن يكون بيئة حاضنة لأي مجموعة تستهدف أمن لبنان واستقراره . وقد طلبنا أن يتم تسليط الضوء على المخيم من النواحي الإنسانية والاجتماعية وليس من الجوانب الأمنية " . معربا في الختام عن أمله في مواصلة اللقاءات حتى تظهر نتائجها الإيجابية في المستقبل.   
 
الاشتراك في النشرة الإخبارية لمتابعة أخبارنا