غرفة الاخبار
اللاجئ الفلسطيني
عن اللجنة
مجال العمل
شركاء اللجنة
جسور
شباب
  • لجنة الحوار اللبناني الفلسطني تنعي وتعزي بصائب عريقات
اختار فئة

لجنة الحوار اللبناني الفلسطني تنعي وتعزي بصائب عريقات

/
09   تشرين الثاني   2020
تتوجه لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وقيادة منظمة التحرير وافراد عائلته والشعب الفلسطيني بأحر التعازي برحيل صائب عريقات، الذي طالما أفنى حياته مدافعاً عن حق شعبه بالتحرر من الاحتلال الاستيطاني الصهيوني واقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني في فلسطين المحتلة . وترى لجنة الحوار في رحيله في هذا الوقت بالذات خسارة فادحة للقضية الفلسطينية وأبنائها ولكل الشعوب العربية التي ستظل تعتبر القضية الفلسطينية قضيتها المركزية.  لقد أمضى القائد عريقات الشطر الأكبر من حياته في  مواقع سياسة رئيسية ضمن القيادة الفلسطينية وبين صفوفها. 
 
وعُرف عريقات بوصفه كبير المفاوضين الفلسطينيين، ورئيساً لدائرة المفاوضات التي تأسست عام 1994. وعليه يعتبر عريقات بحق حامل اسرار المفاوضات المباشرة مع الاحتلال وحتى توقفها بشكل رسمي ربيع عام 2014 في مرحلة تصاعد هيمنة اليمين الصهيوني على الحكم في اسرائيل. ومع وصول الرئيس الاميركي دونالد ترامب وممارسته سياسة تطابق مع الاحتلال الصهيوني، وحتى اعلانه عن صفقة القرن، قاد عريقات معركة دبلوماسية ضارية عبر علاقاته الدولية الواسعة، مستنداً في ذلك إلى قرارات ومواثيق الأمم المتحدة والجامعة العربية. وكانت أبرز تجلياتها رفض القيادة الفلسطينية التعاطي مع السياسة الاميركية وممثليها ومبعوثيها. 
 
وعريقات المولود في 28 إبريل/نيسان 1955 والمتخص في العلوم السياسية والذي يحمل شهادات ودكتوراة من جامعات اميركية وبريطانية عاد فور تخرجه إلى فلسطين وانخرط في العمل السياسي والدبلوماسي، وظل في مهامه في خدمة قضية شعبه حتى وافاه الأجل بعد إصابته بوباء كورونا، وهو الذي يعاني أصلاً من مشكلات في الجهاز التنفسي لم يمنعه يوماً من متابعة قضية الاحتلال الصهيوني مع البعثات الدبلوماسية .  
 
إن لجنة الحوار إذ تفتقد عريقات كدبلوماسي صلب تثق أن القيادة والمجتمع والشعب الفلسطيني بما يملكون من طاقات سياسية ودبلوماسية مناضلة قادرون على تعويض هذه الخسارة ومتابعة مسيرته توصلاً إلى إقامة دولتهم الوطنية المستقلة وعاصمتها القدس . 

الاشتراك في النشرة الإخبارية لمتابعة أخبارنا