غرفة الاخبار
اللاجئ الفلسطيني
عن اللجنة
مجال العمل
نطاق العمل
شركاء اللجنة
  •  مجموعة العمل تلتقي قائد الجيش في اليرزة
اختار فئة

مجموعة العمل تلتقي قائد الجيش في اليرزة

/
23   آذار   2017
زار وفد من مجموعة العمل حول قضايا اللاجئين الفلسطينييين في لبنان قائد الجيش العماد جوزف عون في مكتبه في وزارة الدفاع الوطني- اليرزة ، وهنأه على توليه هذه المسؤولية خلفا للعماد جان قهوجي . 
تألف الوفد من رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الوزير السابق الدكتور حسن منيمنة والنواب : على فياض ، عمّار حوري ، سيمون أبي رميا والدكتور انطوان حداد والدكتور زياد الصايغ . بداية نوّه الوزير منيمنة بالجهود التي تبذلها قيادة وضباط وعناصر الجيش والقوى الأمنية دفاعا عن لبنان وحماية لأمنه في مواجهة المخاطر التي يتعرض لها وسط هذه الظروف الاقليمية المتفجرة .ثم تطرق البحث الى أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان عموماً وأوضاع مخيم عين الحلوة على نحو مخصوص .
 
وعرض أعضاء الوفد وجهة نظرهم مؤكدين دعم الاجراءات الأمنية التي تحفظ أمن المخيم ومحيطه ، داعين الى عدم اختصار وضع مخيم يضم حوال مائة ألف لاجئ بحفنة من المطلوبين اللبنانيين والفلسطينيين . وقدم الوفد للعماد عون نص الوثيقة التي تم إعدادها من جانب المجموعة والتي تتضمن رؤية متكاملة من جانب الاحزاب والكتل البرلمانية حول سبل المعالجة التي يجب ألا تبقى محصورة في الجانب الامني بالنظر الى الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والمعيشية للأزمة التي يعيشها المخيم . كما دعوا قيادة الجيش الى المساهمة في تنفيذ التوصيات التي توصلت اليها من موقعها من خلال تسهيل وتنظيم عمليات الدخول والخروج الى المخيم وحل سائر القضايا العالقة التي تدخل في اختصاصها والتي تتطلب المعالجة . وستعمد المجموعة الى إعداد مذكرة بالقضايا الملحة التي تهم سكان المخيم ورفعها الى قيادة الجيش .
 
واكد عون على دراستها بايجابية والتجاوب مع ما هو ممكن فيها من مطالب. وكان العماد عون قد رحب بزيارة الوفد مشدداً على مبدأ  التعاطي الايجابي مع الأوضاع التي يجتازها المخيم بما يؤدي الى الاستقرار الأمني الذي ينعكس إيجاباً على المواطنين اللبنانيين في صيدا وجوارها وعلى الأخوة اللاجئين الذين يعانون أكثر من سواهم من مخاطر الفلتان الأمني الذي يتهدد حياتهم اليومية ونشاطهم .  


الاشتراك في النشرة الإخبارية لمتابعة أخبارنا