غرفة الاخبار
اللاجئ الفلسطيني
عن اللجنة
مجال العمل
شركاء اللجنة
جسور
شباب
اختار فئة

منيمنة ولازاريني يتفقان على وضع خطة مشتركة لمواجهة ازمة كورونا في المخيمات

/
19   نيسان   2020
بحث رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني د. حسن منيمنة مع المفوض العام الجديد لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا)، فيليب لازاريني اوضاع اللاجئين الفلسطينيين في الدول المضيفة وخاصة لبنان وآليات مساعدتهم لمواجهة الأزمة الناتجة عن انتشار فيروس كورونا.
 
جرى الاجتماع عن طريق تقنية برنامج "زووم"  في حضور مدير الاونروا في لبنان السيد كلاوديو كوردوني والمستشارة القانونية للمنظمة السيدة ماري شبلي ومدير مكتب لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني السيد عبد الناصر الايي.
اكد منيمنة  للمفوض العام ضرورة وضع خطة استجابة سريعة لمعالجة اوضاع اللاجئين الفلسطينيين المخيمات خاصة في ظل ازمة تفشي فيروس كورونا. واعلن عن توجه لجنة الحوار لوضع آلية استجابة للوباء لمناقشتها مع الاونروا والقيادات الفلسطينية. وتم التوافق على وضع توجه مشترك لتوفير الاعتمادات اللازمة لتامين احتياجات اللاجئين الاجتماعية الصحية عبر التواصل مع الدول المانحة وايجاد منصات لجمع التبرعات والمساهمات الفردية والعامة لمعالجة الوضع الصحي لجهة ايجاد مراكز حجر قرب المخيمات تحسبا لاي طارىء ناتج عن انتشار الفيروس.
 
 واكد لازاريني استمرار الوكالة في تأمين الأنشطة التي توفر شبكة ضمان اجتماعي للاجئين الفلسطينيين، واشار الى ان الوكالة اطلقت ندائين للدول المانحة والمؤسسات الداعمة لوضع خطة طوارىء لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان على تخطي ازمة كورونا وتوفير المساعدات اللازمة لهم لتغطية حاجاتهم الاقتصادية الأساسية. واكد تواصل الوكالة مع الجهات الفلسطينية الرسمية والشعبية لايجاد الصيغ الملائمة لتعبئة مصادر الدعم وتوفير المساعدات وتوزيعها رغم الصعوبات التي تعاني منها دول العالم عامة والدول المانحة خاصة في هذه الفترة نتيجة انتشار الوباء وتداعياته  الاقتصادية  والاجتماعية، الا ان هذا- كما قال-  لا يمنع الوكالة من الاستمرار في العمل لتامين كل الاحتياجات اللازمة لمساعدة اللاجئين. 
 
 واتفق الطرفان على الاستمرار في التواصل لانجاز الصيغة النهائية لخطة الاستجابة الضرورية للأزمة الراهنة الناتجة عن انتشار فيروس كورونا والعمل بموجبها. وشددا على اهمية التنسيق بهذا الشأن مع الجهات اللبنانية وخاصة وزارة الصحة والسفارة الفلسطينية والفصائل واللجان الشعبية والمجتمع المدني الفلسطيني.  كما تم التوافق على استمرار التواصل مع الجهات المانحة ومع الدول العربية والدول الأوروبية في محاولة زيادة الدعم لوكالة الاونروا والعمل على تطوير رؤية طويلة الأمد لاستمرار مهمامها.
 
الاشتراك في النشرة الإخبارية لمتابعة أخبارنا