غرفة الاخبار
اللاجئ الفلسطيني
عن اللجنة
مجال العمل
نطاق العمل
شركاء اللجنة
  • منيمنة يلتقي الموفد السويسري للسلام في الشرق الاوسط
اختار فئة

منيمنة يلتقي الموفد السويسري للسلام في الشرق الاوسط

/
08   آذار   2017
شاركت لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني ممثلة برئيسها الوزير السابق د. حسن منيمنة ومدير مكتبها المهندس عبد الناصر الأيي  في الاجتماع الطارئ للجنة الاستشارية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين في الشرق الأدنى - "الاونروا" الذي عقد في جنيف بسويسرا في السابع من آذار الجاري بدعوة من الحكومة السويسرية.
 
وكان الاجتماع مخصصا لمناقشة الأمور المالية لاسيما مسألة العجز المتكرر الذي تعاني منه الوكالة والسبل الايلة لتأمين احتياجاتها الملحة واستقرار واستدامة تمويله وبالتالي خدماتها للاجئين. 
 
اكد د. منيمنة خلال الاجتماع موقف لبنان الداعم لمهام وعمل الوكالة الدولية، ولأي مبادرة تهدف الى زيادة واستدامة التمويل الذي تحتاجه للقيام بخدماتها للاجئين . وشدد على اهمية استمرار عمل الوكالة وضرورة تأمين الموازنات المالية اللازمة لها، اضافة لمواصلة التزام الدول المانحة بتأمين احتياجاتها وتغطية العجز الحاصل في موازنتها، مشيراً الى الدور الذي تقوم به الاونروا ومساهمتها في استقرار أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في الدول المضيفة. وقال "ان هذا الدور هو جزء من استقرار المنطقة ككل واستقرار لبنان بشكل اساسي. وأن أي حل لمعالجة مسألة تمويل الوكالة الدولية يجب ألا يمس بأي حال من الأحوال  تكليفها الاصلي." 
 
من جهتها، اجمعت مداخلات وفود الدول العربية المشاركة في الاجتماع وممثلي الدول المضيفة على ضرورة مواصلة الوكالة تقديم خدماتها الرئيسة للاجئين الفلسطينيين ككل متكامل دون اي تقليص أو تجزئة تحت اي ظرف من الظروف. وحث المتحدثون الدول المانحة على الالتزام الطويل الامد لضمان استقرار عمل الوكالة وتوازنها المالي ، اضافة الى حث الدول الاخرى على دعم عمل الوكالة.
 
وجاء الاجتماع الطارىء للجنة الاستشارية ل"الاونروا" الذي دعت اليه الحكومة السويسرية ضمن الاستشارات التي اقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في ايلول 2016 وطلبت بموجبها من سويسرا كرئيس للجنة، ومن تركيا كنائب للرئيس استكشاف جميع السبل والوسائل الممكنة لضمان تأمين التمويل الكافي والمستدام للأونروا، على ان يتم رفع تقرير مفصل إلى الأمين العام للامم المتحدة بهذا الشأن خلال فترة قصيرة.
 
من جهة ثانية زار المبعوث السويسري الخاص للسلام في منطقة الشرق الاوسط رولان شتايننغر يرافقه نيقولا ماسون  السكرتير الاول في السفارة السويسرية في بيروت وحسان تويار مستشار شتايننغر، مكتب اللجنة في السراي الحكومي، واجتمع الى الوزير منيمنة ، وتطرق البحث الى طبيعة المبادرة السويسرية وجملة أوضاع المنطقة في ضوء اللقاءات التي عقدها المبعوث مع أطراف لبنانية وفلسطينية وعربية عدة . وعرض شيننغر لما توصل اليه من خلال اللقاءات التي عقدها . بدوره قدم منيمنة عرضا مسهبا لرؤيته للاوضاع التي تمر بها المنطقة العربية ، وتوقف عندما تقوم به لجنة الحوار ورؤيتها للوضع الفلسطيني في لبنان وما قامت وتقوم به اللجنة من أنشطة من ضمنها اصدارتها العلمية عن اللجوء الفلسطيني والحوار اللبناني – اللبناني حول قضايا هذا اللجوء في لبنان مع الاطراف السياسية الرئيسية المشاركة في المجلس النيابي والحكومة . وعرض لأهمية مشروع التعداد العام الذي باشرت اللجنة بالاشراف عليه بينما يتولى التنفيذ كل من دائرتي الاحصاء في لبنان وفلسطين التابعتين للحكومتين اللبنانية والفلسطينية . وأشار منيمنة الى مشاركة مئات الشباب اللبناني والفلسطيني في العمل الميداني الذي يشمل سائر المخيمات والتجمعات ويهدف الى تأمين القاعدة المعلوماتية اللازمة لتحسين ظروف معيشة الفلسطينيين في لبنان . 
 
الاشتراك في النشرة الإخبارية لمتابعة أخبارنا