غرفة الاخبار
اللاجئ الفلسطيني
عن اللجنة
مجال العمل
نطاق العمل
شركاء اللجنة
اختار فئة

وزارة التربية والتعليم العالي

مع أن تعليم اللاجئين هي من مهام وكالة الاونروا، الا أن هناك الألوف من التلامذة والطلاب اللاجئين الذين يتوزعون على المدارس اللبنانية الرسمية والخاصة، هذا عدا من هم في المرحلة الجامعية في الجامعة اللبنانية ومؤسسات التعليم العالي الخاصة. من جهة ثانية فإن المناهج المعتمدة في مدارس وكالة الاونروا هي المناهج اللبنانية، ويخضع طلابها مثلهم مثل الطلاب اللبنانيين للامتحانات الرسمية للحصول على الشهادتين المتوسطة والثانوية العامة. كما أن حيازة شهادة اختصاص من الجامعات الخاصة، يجب أن تعادل بالشهادة الموازية التي تمنحها الجامعة اللبنانية.
تُدخل وزارة التربية عبر الاحصاء السنوي الذي يصدره مركز البحوث والإنماء في الدكوانة أعداد الطلاب الفلسطينيين في المدارس المجانية وغير المجانية والجامعات، وفي المراحل التعليمية المختلفة وعدد مدارس الوكالة ومعلميها وغيرها من المعلومات. سنويا يعاد طرح موضوع حق الطلبة الفلسطينيين في التسجيل في المدارس الرسمية. وتمنح الوزارة هذا الحق، لكنها كما حصل العام الحالي (2015) تضعهم في أسفل القائمة بعد الطلبة اللبنانيين والاجانب. وتشترط أن يحمل الطالب بطاقة لاجئ من الاونروا، وأن يكون مسجلا في المديرية العامة لشؤون اللاجئين. وما زاد من وطأة الضغط هو وفود حوالي 7000 تلميذ وطالب فلسطيني لجأوا من مخيمات ومدن سوريا الى مدارس الاونروا ولبنان. وهنا تشترط وزارة التربية عليهم إبراز إقامة صادرة عن المديرية العامة للأمن العام اللبناني. وكان مجلس الوزراء قد اتخذ قرارا حمل الرقم 62 في 5/3/013 2 قضى بتحديد الشروط التي تمكن التلامذة السوريين واللاجئين الفلسطينيين الى لبنان مؤخرا من التقدم للامتحانات للشهادات الرسمية .

الاشتراك في النشرة الإخبارية لمتابعة أخبارنا