غرفة الاخبار
اللاجئ الفلسطيني
عن اللجنة
مجال العمل
شركاء اللجنة
جسور
شباب
اختار فئة

ارتياح فلسطيني لاستقرار عين الحلوة.. وتنسيق لمنع أي توتير

/
17   حزيران   2016
أكدت مصادر فلسطينية لـ "صدى البلد"، ان التنسيق القائم بين القوى والفصائل الفلسطينية والتعاون مع القوى الامنية اللبنانية كفيلة بإحباط وتطويق أي توتير أمني في مخيم عين الحلوة رغم كل التحذيرات الساخنة التي تؤرق الساحة اللبنانية.

وأعربت مصادر فلسطينية، عن إرتياحها لهذا التنسيق الفلسطيني الذي ينسحب استقرارا امنيا، متوقعة المزيد من الاستراخ وتنفيس الاحتقان على خلفية التقارب الفلسطيني والحراك السياسي ولقاءات القاهرة ، فضلا عن الاجتماع الثنائي بين حركتي "فتح" و"حماس" في الدوحة (الاربعاء).

هذا ورعى قائد القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة في منطقة صيدا العميد خالد الشايب وأمير الحركة الإسلامية المجاهدة في لبنان الشيخ جمال خطاب وقائد كتيبة شهداء الأقصى في قوات الأمن الوطني العميد أبو طارق المقدح وبجهود لجنة حي صفوري مصالحة بين آل الشاعر وآل منصور في مخيم عين الحلوة بعد حصول إشكال بين أفراد من العائلتين منذ أيام.

وأكد الشيخ خطاب، على اهمية إجراء مثل هذه المصالحات لما فيها من عامل مساعد على استقرار الوضع الامني في المخيم، متناولا فضل التراحم والمسامحة في شهر رمضان المبارك، داعيا ابناء مخيم عين الحلوة العمل على حل المشاكل بالعقل والحوار.

صيداويا، علق أمين عام التنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد على التفجير الذي حصل في منطقة فردان في بيروت بالقول أن طرفاً دخل على خط الاختلاف الموجود حول كيفية مواجهة الضغوطات الخارجية ضد لبنان، مستهدفاً توجيه ضربة إلى الاقتصاد اللبناني من جهة، واستهداف حزب الله من جهة ثانية وهو الحزب المستهدف بشكل دائم ابتداء من القرار 1559، ولا يزال في دائرة الاستهداف من قبل المحور الأميركي الصهيوني الخليجي كونه حزب مقاوم .

ولفت سعد إلى أن كلام وزير الداخلية عن تميز هذا التفجير عن التفجيرات السابقة إنما يشير إلى تجديد مسار الاستهدافات ضد "حزب الله"، حيث كانت هناك استهدافات أمنية، واستهدافات تتعلق بمحاصرة الحزب كمقاومة شعبية وأن هذا الاستهداف يريد أن يحمله مسؤولية تفاقم الأوضاع الاقتصادية في البلاد، علما بأن هذه الأوضاع ناتجة عن سياسات الحكومات المتعاقبة، ومن مسؤولية الدول الخارجية الراعية لهذه السياسات.

جولة حمود

فيما جال المسؤول السياسي لـ "الجماعة الاسلامية" في الجنوب الدكتور بسام حمود في أحياء صيدا القديمة حيث تفقد أوضاع المواطنين الاجتماعية والمعيشية في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها لبنان ورافقه في الجولة مسؤول منطقة صيدا القديمة اسماعيل الأسمر وعضو اللجنة السياسية محمد الزعتري وبعض شخصيات المنطقة.

وأكد حمود خلال جولته أن الجماعة الإسلامية تضع ضمن أولوياتها متابعة ظروف الناس على كافة الصعد الاجتماعية والمعيشية والحياتية والأمنية، ومن هذا المنطلق نحن نحرص على التواصل الدائم مع الناس في أماكن عملهم وفي الشوارع وبين البيوت للوقوف على حقيقة الأوضاع التي يعيشونها لنحملها بكل أمانة إلى الجهات المعنية للعمل على معالجتها وخاصة ونحن في أيام مباركة في شهر رمضان والناس لا تحتمل انقطاع الكهرباء والماء وغيرها من القضايا اليومية.

وأضاف، استمعنا إلى شكاوى كثيرة تتعلق بالظروف المعيشية والاقتصادية وجمود الحركة التجارية، وبما أن أجهزة الدولة المعنية شبه مشلولة فهذا الأمر يتطلب جهود كبيرة من كل المرجعيات السياسية والتجارية والبلدية وحتى رجال الأعمال في صيدا لتحريك عجلة الاقتصاد الصيداوي من خلال مشاريع صغيرة ومتوسطة تضاف إلى الإنجازات الكبيرة التي تحققت لتستعيد صيدا مكانتها كمقصد للجميع.

توقيف وحادث

امنيا، اوقفت دورية مشتركة من مفرزة استقصاء الجنوب ومخفر صيدا القديمة ثلاث فتيات بتهمة ترويج عملة لبنانية مزيفة من فئة الخمسين الف ليرة في احد المقاهي على الكورنيش البحري لمدينة صيدا بالقرب من مسجد الزعتري.

والموقوفات هن الشقيقتان (هيام. خ) و(اصالة. خ)، اضافة الى (قمر. خ)، وعند التوقيف لم يكن يحملن اوراقا ثبوتية ولكنهن يحملن جنسية لبنانية قيد الدرس وقد سلمت الموقوفات الى مخفر صيدا القديمة لاستكمال التحقيق معهن قبل احالتهن للقضاء المختص، علما ان مفرزة استقصاء الجنوب اوقفت الاسبوع الماضي شابين فلسطينيين كانا يروجان عملة لبنانية مزيفة من فئة الخمسين الف ليرة ايضا في صيدا.

بينما وقع حادث سير مروع على الاوتوستراد الشرقي لمدينة صيدا بالقرب من السراي بعدما فقد سائق سيارة رباعية الدفع من نوع تويوتا RAV 4 السيطرة عليها حيث اجتاح مستديرة قبل ان يصطدم بشجرة وقد ادى الحادث الى جرح السائق ويدعى (نايف ب.) حيث قام عناصر الصليب الاحمر اللبناني بنقله الى مركز لبيب الطبي للمعالجة وقد حضرت الى المكان القوى الامنية حيث قامت بتنظيم السير وازالة السيارة من المكان.
الاشتراك في النشرة الإخبارية لمتابعة أخبارنا