غرفة الاخبار
اللاجئ الفلسطيني
عن اللجنة
مجال العمل
شركاء اللجنة
جسور
شباب
اختار فئة

اجتماع لبناني فلسطيني يؤكد رفض "صفقة القرن"

/
19   شباط   2020
أكد اجتماع عقدته مجموعتا العمل اللبنانية والفلسطينية حول قضايا اللجوء الفلسطيني في لبنان الأربعاء، الرفض القاطع لـ"صفقة القرن".
 
وعقد الاجتماع في السرايا الحكومية ببيروت، بدعوة من رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني، الوزير السابق حسن منيمنة.
وعرض المجتمعون مخاطر "صفقة القرن" على القضية الفلسطينية والدول المضيفة، وكيفية تحصين الموقف المشترك الرافض لكل المشاريع الهادفة إلى توطين اللاجئين الفلسطينيين وتصفية القضية الفلسطينية.
ورأت المجموعتان، في بيان صادر عنهما، أن "الصفقة ليست سوى امتداد لوعد بلفور، بما يعني الإمعان في شطب هوية ووجود الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية، لا سيما حقه بالعودة وإقامة دولته المستقلة، واغتيال حقوقه المشروعة وتأبيد اغتصاب إسرائيل للعدالة الدولية والنضال العربي طوال أكثر من 72 عاماً".
وأكد البيان أن "القضية الفلسطينية هي قضية حق ستنتصر، ومسار عدل سيتحقق، مهما أوغل المعتدون في محاولة الالتفاف على شرعيتها ومشروعيتها، فالسمة السياسية والقانونية والأخلاقية للقضية الفلسطينية ثابتة وصلبة، وأن ما تضمنته وثائق ما اصطلح على تسميته بـ"صفقة القرن" من مقاربات ملتوية ملتبسة غير قانونية وغير أخلاقية تقوم على التبادلات العقارية والأوهام الاستثمارية والمغريات التحفيزية".

شدد على أن وكالة "الأونروا" تبقى الشاهد الأممي الحي على معاناة الشعب الفلسطيني ومأساته المستمرة منذ عام 1948، لذلك، فهي تتعرض منذ أكثر من عقدين لهجوم ممنهج بغية إلغائها، وهذا سيواجه بحزم على كل المستويات، إضافة إلى العمل الدؤوب لتأمين استدامة التمويل لها وتحسين خدماتها بما يحفظ كرامة اللاجئين.
الاشتراك في النشرة الإخبارية لمتابعة أخبارنا