غرفة الاخبار
اللاجئ الفلسطيني
عن اللجنة
مجال العمل
شركاء اللجنة
جسور
شباب
  • اطلاق حملة التوقيع على وثيقة العودة حقي وقراري ممثل منيمنة: عبارة عن حلقة حصار للمشروع الصهيوني
اختار فئة

اطلاق حملة التوقيع على وثيقة العودة حقي وقراري ممثل منيمنة: عبارة عن حلقة حصار للمشروع الصهيوني

/
27   شباط   2020
 أطلق "مركز العودة الفلسطيني" في لبنان حملة التوقيع على وثيقة "العودة .. حقي وقراري"، في نقابة الصحافة اللبنانية، برعاية رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الوزير السابق حسن منيمنة ممثلا بالدكتور زهير هواري. في حضور قيادات لبنانية وفلسطينية وجمعيات وأندية.
 
الحركة
 
بعد النشيدين اللبناني والفلسطيني، تحدث فؤاد الحركة باسم نقيب الصحافة عوني الكعكي، مؤكدا "ان القدس ستبقى عاصمة فلسطين العربية"، داعيا "الدول العربية والاسلامية والمسيحية الى التحرك للاطاحة بصفقة القرن وبدولة اسرائيل المجرمة"، مشددا على "حق العودة للفلسطينيين ورفض لبنان للتوطين وعلى قطع العلاقات الديبلوماسية مع دولة اسرائيل المجرمة".
 
حمود
 
من جهته، اعتبر رئيس الحملة ومدير مركز العودة في لندن طارق حمود ان حملة "العودة.. حقي وقراري" "محاولة جادة لمواجهة الغطرسة الصهيونية". واعلن بدء حملة التوقيع على الحملة الشعبية العالمية لرفع صوت اللاجئين الفلسطينيين ورفض الوطن البديل"، مشيرا الى "ان نشاطات المؤسسات الفلسطينية ستنطلق من تركيا واميركا ولندن ومن امام مقر الاتحاد الاوروبي في بروكسل وصولا الى الامم المتحدة".

بشور
 
بعدها، القى رئيس الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة معن بشور كلمة دعا فيها الى "مواجهة كل المشاريع الصهيونية الهادفة الى اسقاط حق العودة ومحاولة شطب عنوان اساسي من عناوين القضية الفلسطينية"، وقال: "اننا امام تحولات دولية واوروبية لصالح قضيتنا الفلسطينية، وندعو الى استمرار النضال الفلسطيني والعربي حتى تحرير كامل التراب الفلسطيني".

صلاح
 
وأكد رئيس لجنة اللاجئين في "المجلس الوطني الفلسطيني" صلاح صلاح "تمسك الشعب الفلسطيني في حق العودة منذ نكبة فلسطين ورفضه لكل مشاريع التوطين والتهجير"، داعيا الى "التصدي لصفقة القرن وكل الصفقات الهادفة لانهاء القضية الفلسطينية وكل القضايا العربية". وطالب "باجتماع لكل الفصائل الفلسطينية لوضع رؤية شاملة لمواجهة المرحلة المقبلة".

هواري
 
وختاما، تحدث الدكتور هواري باسم رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني، فقال: "لبنان الرسمي اعلن عن رفض صفقة القرن ولا سيما ما تنص عليه من انكار لحق العودة وفرض التوطين"، مشيرا الى "ان خطر صفقة القرن يتعدى فلسطين ودول جوارها العربية ليصل الى ابعد دولة من دولها".
ودعا الفلسطينيين الى التمسك بحقوقهم، وقال:"لتكن حملة التواقيع عبارة عن حلقة حصار للمشروع الصهيوني الذي يحاول مضاعفة احتلاله لارض بلادنا في فلسطين".
الاشتراك في النشرة الإخبارية لمتابعة أخبارنا