تفاصيل الاخبار

فياض وغانم يشيدان بتجربة تعداد اللاجئين الفلسطينيين

زار النائب  الدكتور علي فياض ممثلا كتلة الوفاء للمقاومة، وامين عام حزب الكتائب اللبنانية المحامي رفيق غانم ممثلاَ رئيس الحزب النائب سامي الجميل مقر ادارة مشروع التعداد العام للسكان والمساكن في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان حيث التقى رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الوزير السابق د. حسن منيمنة ومدير عام ادارة الاحصاء المركزي اللبناني  د. مرال توتليان ومدير مشروع التعداد عبد الناصر الايي.
 
تحدث الوزير منيمنة عن المشروع الذي تنفذه اللجنة بالشراكة مع ادارة الاحصاء المركزي اللبناني والجهاز المركزي للاحصاء الفلسطيني. وشرح مراحله التحضيرية على المستوى السياسي من حيث الاتصالات والاجتماعات مع مختلف القيادات السياسية والامنية والحزبية اللبنانية والفلسطينية ، كما على المستوى الميداني من حيث تأمين التجهيزات التقنية والفرق العاملة فيه وصولا الى انجاز المرحلة الثانية الميدانية التي انطلق العمل بها في 17 تموز الماضي وباتت شبه مكتملة لتتبعها لاحقا مرحلة العد البعدي التي، كما شرح منيمنة، تشمل التدقيق والتحقق من صحة البيانات واكتمالها. 
 
 وبعد عرض من د. توتليان و الايي  للتقنيات الحديثة المعتمدة لتنفيذ التعداد وانظمة التحقق والمتابعة، وصف النائب فياض التجربة بانها “غير مسبوقة في لبنان وتستحق الجهد المبذول، خصوصا على المستوى العلمي من حيث  التقنية المعتمدة “، داعياً الى “توثيق هذه التجربة لكي يتم الاستفادة منها في لبنان لا سيما وانها ستؤدي الى الوصول الى الحقائق العلمية التي تتيح اعتماد سياسات دقيقة في معالجة قضايا اللاجئين وتحسين اوضاعهم الحياتية بما يخدم القضية الفلسطينية ولبنان.”   
 
من جهته، اكد غانم اهمية مشروع التعداد معتبرا انه ” مشروع جدي ومهم يستفاد من  التوسع به للوصول الى نتائج فعلية تضمن معالجة اوضاع اللاجئين الفلسطينيين الاجتماعية بناء على المؤشرات والوقائع التي سيتم التوصل اليها.” واشاد بمنهية فريق العمل وادارته.

الكلمات: