لجنة الحوار: نرحب بقرار محكمة العدل الدولية التاريخي ونتطلع إلى مستقبل العالم بصورة أكثر تفاؤلا

غابت لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني عن الاستعراض الإعلامي طوال فترة المجزرة المستمرة في غزة، إحتراما لروح الضحايا الأبرياء، وإبتعادا عن حال الاستعراض التي تسود في أيامنا هذه.

إلا أن صدور قرار محكمة العدل الدولية، يلزمنا التعليق والترحيب بهذا القرار التاريخي والتطلع إلى مستقبل العالم بصورة أكثر تفاؤلا.

مات الكذب العالمي والاقليمي والكذب الوطني وترك القادة مجرّدين من كل ادوات الحنكة والشطارة والعمل مع وجوه وشخصيات نكرات تظللهم تلك الابتسامات الغبية، والتوهم بأن عموم الناس اغبياء وان الدساتير والمواثيق مجرد اوراق لتغليف الكذب والاستهتار بالشعوب والاجيال، مات الكذب على الشعب الفلسطيني والشعب اللبناني وكل شعوب المنطقة ومات الكذب على كل شعوب العالم، التي كانت تتوهم صدق العالم الكبير الذي بالغ بالكذب على النساء والاطفال في غزة الملقاة اجسادهم على الطرقات قتلى وجوعى ومرضى بدون ماء او دواء او رغيف او كساء.

تحية إلى غزة وأهلها وشعبها الطيب، وسنبقى مستعدين بالتضحية من أجل رفع الظلم أينما كان وفي أي وقت كان .

الكلمات: